كلمة العميد

يًعرف الصادر البستاني بأنه الإنتاج المستدام لمحاصيل بستانية بعينها في أوقات محددة بمواصفات متفق عليها لأسواق معلومة .تكمن أهمية الصادر البستاني في الاتي :
• أحد المصادر المهمة لتوفير العملات الحرة اللأزمة لدفع عملية التنمية .
• تقوم عليه أنشطة إقتصادية وصناعات متعددة ترتبط بالتصدير وتعتبر مكملة له مثل تطوير الأساليب التقليدية في الإنتاج وتحسين نوعيته وتصنيع المواد اللأزمة للتغليف والتعبئة وأنشطة النقل والشحن مما يوفر فرص عمل جديدة.
• فائض الصادر البستاني يشجع على قيام الصناعات الغذائية ذات الصلة ويحسن من ذوق المستهلك المحلي .
إزدهار صناعة الصادر البستاني تؤدي لأستقرار اسعار السلع ذات الصلة مما ينعكس إيجاباً على المستهلك ويشكل حماية المنتج .
يعمل المعهد على تحقيق الأهداف والأغراض التالية :
1. العمل على تنمية صادرات القطاع البستاني في جوانبه المتعددة لتساهم بفاعلية في دعم الإقتصاد القومي وذلك عن طريق :
2. المساهمة في الدراسات الحقلية والمعملية التي تتعلق بإجراء البحوث الحقلية للمحاصيل البستانية لتطوير الإنتاجية وتحسين الجودة وذلك عن طريق :
a. إستنباط وإستجلاب وإختبار أصناف جديدة لمختلف محاصيل الصادرات البستانية.
b. إستخدام التقانات الحديثة لتطوير الإنتاجية .
c. تحسين معاملات ما بعد الحصاد .
3. دراسات تصنيع مركزات المنتجات البستانية وذلك حسب مواصفات الأسواق العالمية .
4. إجراء الدرسات الإقتصادية لتوفير المعلومة المتكاملة التي تمكن من بناء إستراتيجية للإنتاج بغرض الصادر .
5. المساهمة في تنمية المناطق الواعدة مثل طوكر والقاش وجبال النوبة وجنوب النيل الأزرق وغيرها وذلك بإجراء الدراسات الفنية والميدانية.
6. المساهمة في العمل على إدخال الصادر البستاني ضمن أنشطة المشاريع المروية والمطرية وتنمية وتطوير الزراعة العضوية.
7. المساهمة في تثقيف وإرشاد العاملين في هذا المجال بأهمية الصادر البستاني في دعم الإقتصاد القومي وتاهيل وتدريب العاملين في هذا المجال.
8. تنفيذ برامج الدراسات العليا على مستويات الدبلوم فوق الجامعي والماجستير والدكتوراة في المجالات المتصلة بالصادرات البسِتانية .

إتصل بنا